جريدة البلد
مرحبا في هذا المنتدى وعلى الرحب والسعة
تمتع معنا بالمواد المطروحة هنا ولاتبخل في الطرح والمشاركة الفعالة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مواضع الحجامة الخاصة بكل مرض
الجمعة يونيو 02, 2017 4:14 pm من طرف noeeleesa

» 22 ماده سامه في منازلكم ...؟؟؟؟
الثلاثاء مايو 23, 2017 2:42 am من طرف noeeleesa

» فستق العبيد - الفول السوداني
الأحد مايو 14, 2017 10:04 am من طرف noeeleesa

» حلف الناتو الشيطان الملعون
السبت فبراير 18, 2017 6:59 am من طرف noeeleesa

» حلف الناتو الشيطان الملعون
السبت فبراير 18, 2017 6:56 am من طرف noeeleesa

» العلمانية العلاج الوحيد لامن واستقرار الامم والشعوب
الخميس يناير 26, 2017 6:53 pm من طرف noeeleesa

» تعرف على أنواع الصوص المختلفة وتاريخها
الخميس ديسمبر 08, 2016 12:45 am من طرف noeeleesa

» تقضي على السعال، وتزيل أثار البرد العام.
الإثنين أكتوبر 24, 2016 7:12 pm من طرف noeeleesa

» نباتات عامة
الجمعة أكتوبر 21, 2016 9:31 am من طرف noeeleesa

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

ملف خطير للبعثين العراقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملف خطير للبعثين العراقين

مُساهمة من طرف rand essa في الثلاثاء مارس 23, 2010 9:33 am

ملف خطير للبعثين العراقين مجرمين وقتلة وارهابين



منقول من موقع شبكة العراق الثقافية
ملف خطير جداً
عن خطط حزب البعث بالعراق [center][center]وهو عبارة عن تعليمات جمعت من مصادر بعثية متنفذة
ضرورة دراسة هذه التقارير دراسة وافية واتخاذ قرارات سريعة لإيقاف المد البعثي الخطير في انحاء العراق
2009
نص المحاضر والتقارير الصادرة من خلايا حزب البعث بشكل سري جدا
عمل الخلايا الجهادية في العراق
وعمل الخلايا الجهادية في الحرس الوطني والشرطة
عمل الخلايا الجهادية في بقية المؤسسات الحكومية
عمل الخلايا في بعض المرافق المجتمعية المهمة
1- تفعيل الخلايا النائمة في كل مناطق العراق.
2- توزيع قيادات مراكز القرار على المناطق المهمة والاستراتيجية والتعاون في هذا مع عناصرنا المهمة في الحرس الوطني والشرطة.
3- يكون الاتصال خيطي مع المجاميع 1 3 قائد مجموعة يتصل مع مجموعة عددها 3 ويتصل مع المجموعتين هو الذي يعرف المجموعتين ولا تعرف المجموعة بأن قائدها يتصل بمجموعة اخرى وعدد المجموعتين (يكّون خلية).
4- يتم تفعيل العناصر الموجودة ضمن الحرس الوطني والشرطة وبنفس طريقة التنظيم الخيطي.
5- توجيه هذه العناصر (في الحرس والشرطة) بمتابعة تحرك هذه القطعات ونوع التسلح وكمية العتاد ومقدار القوة وعددها المتواجدة فعلاً في المكان المراد مهاجمته أو تفجيره.
6- مراقبة تحرك القيادة في هذه الوحدات من غير المتعاونين معنا من اجل رصدهم وتصفيتهم.
7- تحديد العناصر المهزوزة والضعيفة في وطنيتها وفي اداءها للواجب وتحديد شخصيتها والتحرك عليها بهذا الاتجاه.
8- العمل من اجل ان تكون هذه العناصر الضعيفة والمهزوزة والجبانة في الواجب اثناء ساعات التنفيذ من اجل اختراقها وتقليل الخسائر اثناء الاصطتدام وتنفيذ الواجب.
9- التركيز على ان تكون القيادات والعناصر الوطنية والمتشددة في خارج الوحدة أو في الاجازات الدورية أو في الدورات عند النية في القيام بالواجب.
10- الاستفادة من العناصر التي لديهم معارف مهمين في بقية القطعات والتأكيد على اختراقهم بشتى السبل من اجل كسب معلومات وامور اخرى تهم العمل.
11- اقامة افضل العلاقات مع العناصر المترددة في الرأي من اجل كسبها أو على الاقل ضمان حياديتها.
12- مهم التركيز على سواق العجلات العسكرية وكسبهم بشتى الوسائل وخاصة سواق عجلات الواجب للاسباب:
‌أ- الفائدة من تنقلات سياراتهم وعدم خضوعها للتفتيش.
‌ب- الفائدة منهم في تأخير الواجب بشتى الاعذار اثناء الواجب المهم.
‌ج- الفائدة منهم في المعلومات (اثناء الثرثرة أو الحديث بين القيادات والضباط والامرين اللذين يحملهم معه في العجلة)
‌د- نصب اجهزة تصنت حساسة ودقيقة جداً في سيارات بعض القيادات المهمة عن طريق هؤلاء السائقين أو الحماية الخاصة.
اكدت القيادة العامة للمقاومة الوطنية في اجتماعها الاخير في عمان وكذلك اكدت واصدرت تعليمات مهمة ايضاً لجنة الاستخبارات والحرب النفسية في المقاومة في اجتماعها الاخير ايضاً في القاهرة على التنفيذ الحرفي لهذه التعليمات قبل الشروع بتنفيذ العمل الوطني الكبير بالقضاء على عملاء المحتل وتخليص الوطن منهم وتؤكد قيادة المقاومة ولجنة الاستخبارات والحرب النفسية في المقاومة على ان تنفيذ هذه التعليمات والالتزام بدقة التنفيذ يؤدي إلى كراهية شديدة للحكومة واجهزتها الامنية ويهيء ارضية صالحة لعمل المقاومة ولجانها المختلفة ويشجع انصارها للعمل بدون التردد والخوف .. والعمل بين المجتمع وكذلك يهيأ للعمل من اجل الانتخابات القادمة والتأثير في نتائجها.
التعليمات:
1- اجراء حملة برلمانية مركزة بالتعاون مع اصدقاء المقاومة في المجلس الوطني والاحزاب الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني:
أ- التركيز بحملات اعلامية منظمة عن الفساد وهدر المال العام وخاصة وزراء الحكومة من الائتلاف الحاكم من اجل اضعاف الحكومة واحراجها.
ب- التركيز على المشاريع الفاسدة والغير مكتملة لنفس الغرض اعلاه.
جـ- عند الحديث عن الفساد التأكيد على وجود مستمسكات ووثائق حتى يصدق الناس والمجتمع بانها صححية.
2- التأكيد والتركيز على ان المتفجرات والعبوات الناسفة والاسلحة المتوسطة والاعتدة المتسعملة في التفجيرات والعمليات هي اسلحة ايرانية حديثة الصنع وبذلك يكون الايحاء بان هذا العمل لايستطيع ان يقوم به إلا احزاب الحكومة وكذلك الاشارة بان الحكومة الايرانية هي من يقوم بهذه العمليات ويتدخل في الشأن العراقي.
3- القيام بحملة كبيرة ومخطط لها بدقة عالية في الوزارات والمؤسسات من اجل الغاء أو إبطال أو تأخير وتأجيل بعض الاحتيازات والقوانين التي تحققت للمجتمع واستفاد منها المواطنين والموظفين والشهداء والعسكرييين والمفصولين وبقية طبقات الشعب من اجل خلق ردود افعال غاضبة وكراهية للحكومة.
4- الاستفادة من بعض الجهات في البرلمان في عرقلة اقرار بعض القوانين التي يكون مردودها الاقتصادي جيداً على المجتمع ويرفع شعبيةالحكومة.
5- التنسيق مع الجهات المتنفذة والصديقة في امانة بغداد وبلديات المحافظات (للقيام بحملات دورية ومستمرة) حملات قوية وقاسية وبدون رحمة على التجاوزات للباعة المتجولين على الارصفة والاسواق والساحات العامة في كل مناطق العراق وخاصة المناطق الشعبية واحياء الفقراء من اجل خلق ردود افعال غاضبة على مستوى الشارع والمجتمع.
تأجيج خلافات الحدود بين المحافظات الوصول بها إلى الصدامات المسلحة بني العشائر المتشاطرة لهذه الحدود والاراضي.
1- محافظة كربلاء والرمادي (لما تمثله هذه الاراضي الشاسعة من عمق استراتيجي للمقاومة لامتداها مع الحدود السعودية ولكونها الخاصرة المهمة لحزام امني للمقاومة لمحافظات كربلاء والنجف والمساوة (ثم التنسيق مع قوات الحدود السعودية في ذلك وتم رصد المبالغ اللازمة لهذا المشروع وتم تجنيد عناصر مهمة من قوات الحدود العراقية وتجنيد بعض شيوخ العشائر في هذه المناطق وتم تزويد البدو الموالين بالسيارات الحديثة الخاصة بنقل الماء الصهاريج الصغيرة والبيكبات الصغيرة وبيوت الشعر) وتم تجيند اكثر عناصر الدليل في الصحراء الغربية والجنوبية لصالح المقاومة.
2- محافظة ديالى وكركوك.
3- نينوى واقليم كردستان
4- بابل والرمادي (امتداد مناطق جرف الصخر).
تم توظيف برنامج ووقت محدد وتم تخصيص المبالغ والادوات اللازمة لذلك.
6- استعمال الهدايا النقدية والعينية
7- استغلال كل الوسائل من اجل الوصل للغايات.
ملاحظات مهمة وحساسة:
لايكشف باي شكل من الاشكال عن اسماء الضباط أو العناصر المتعاونة في الوحدات العسكرية ومهما تكن الاسباب والمسببات.
الشرطة الوطنية
تطبق كل النقاط الانفة الذكر على موضوع الشرطة مع الاخذ بعين الاعتبار بان نسبة الولاء للحكومة في الشرطة الوطنية مرتفعة جداً لذلك يجب ان يكون الحذر شديد جداً جداً في العمل ضمن قطاع الشرطة الوطنية.
شرطة النجدة ودوريات الشرطة المحلية
ان اكثر عناصر جهاز شرطة النجدة هزيلة ونفعية ومتذبذبة ومن العناصر المسلكية الروتينية واكثر عناصر هذا الجهاز من اصحاب السوابق في جرائم متعددة وكذلك عناصر هذا الجهاز من العناصر المعاقبة أو المبعدة من بعض الدوائر في وزارة الداخلية.. ولذلك يكون العمل سهل جداً في هذا القطاع من الشرطة وان لقياداتنا باع طويل في هذا القطاع من الشرطة المهمة
1- اضافة إلى ذلك بان اكثر هذه العناصر (أي شرطة النجدة) عملت في النظام السابق.
2- ان قسم من ضباط ومراتب شرطة النجدة لنا عليهم ملاحظات ومستمسكات كثيرة ولا يمكنهم رفض أي طلب لنا أو التمنع من مساعدتنا أو العمل معنا.
3- ان اكثر تواجد وواجبات شرطة النجدة هي في الشوارع والساحات والمناطق العامة وهذه ميزة كبيرة ومهمة تسهل من عملنا اللوجستي وكذلك تسهل لنا عملية مراقبة دقيقة وحساسة تخص عملنا.
4- يمكن من خلال سيارات النجدة الوصول إلى كثير من الاهداف الحيوية والمهمة.
5- ان تواجد شرطة النجدة الليلي في كل المناطق (يغطي لنا كثير من تحركاتنا الليلية التي نعتمد عليها كثيراً في:
‌أ- نقل المجاهدين القياديين بين المناطق ليلاً.
‌ب- زرع العبوات التي تستهدف المسؤولين
‌ج- نقل المتفجرات وبعض الاسلحة المهمة
‌د- مراقبة تحرك القطاعات العسكرية واتجاهاتها (والتي تكون دائما اثناء الليل).
6- يجب التركيز على عناصر جهاز شرطة النجدة وخاصة سواق وامري الواجبات الخارجية (خارج الثكنات) ودعمهم مالياً وبكل انواع المساعدات وادامة التواصل معهم وبسرية تامة.
سيارات الاسعاف والطوارئ:
يجب التركيز على هذا الجانب لاهميته وعدم خضوع هذه السيارات للتفتيش والمراقبة اثناء الطوارئ والازمات وحدوث العمليات:
1- يجري التركيز على تجنيد السائقين لهذه العجلات والعاملين في هذا المجال.
2- يجري التركيز على تجنيد عمال الخدمات في هذا الجانب.
3- الاستغلال الامثل لهذا الجانب بشراء الذمم وتوزيع الاكراميات.
‌أ- ايصال بعض الاجهزة المهمة والمتفجرات.
‌ب- ادخال انتحارييين مع الجثث وتفخيخ بعض الجثث وايصالها إلى المكان المطلوب.
‌ج- خزن الجثث المفخخة في ثلاجات بعض المستشفيات القريبة من المناطق المهمة.
‌د- نقل المتفجرات عن طريق الجثث في هذه السيارات واخراجها في الوقت المناسب.
ملاحظة مهمة : الاستفادة من العاملين في ثلاجات الجثث بابدال جثث المجاهدين واستلامها وابقاء مكانها جثث اخرى.
الاستفادة من الجثث المجهولة وادخال عليها مضاهر التعذيب والتنكيل واستغلال الاعلام بذلك.
سيارات نقل المشتقات النفطية
يجري التركيز على هذا الجانب المهم والمفيد لعملنا الجهادي وتجنيد عناصر من العاملين على هذه السيارات وخاصة الحكومية منها الناقلة (للغاز والبانزين) لان حرق هذه السيارات وحدها يحدث دوياً هائلاً ومرعباً ومدمراً اثناء انفجارها .
تفجير بعض هذه السيارات في اطراف المناطق المراد اجراء عمليات فيها من اجل المناورة والارباك.
1- تفجير قسم من هذه السيارات في المناطق المزدحمة لقوتها التدميرية الهائلة.
2- تفجير المنشآت النفطية من خلال دخول هذه السيارات من اجل التحميل وكذلك تفجير بعض المحطات الحكومية الوقودية.
3- تفجير هذه السيارات وحرقها في المنافذ الضيقة وعلى الجسور لخلق نوع من الهلع والهسترية والازدحام.
4- التركيز على السيارات الناقلة لقناني الغاز وتفجيرها بالمجمعات والاسواق ...
[/center]
[/center]
<DIV>__________________
النجدة النهرية والزوارق النهرية الخاصة
جرى نقاش هذا الموضوع في عام 2007 لكن لم يجري التركيز عليه وهذا خطأ فادح اعترفت به الهيئة المركزية للتخطيط الاستراتيجي في المقاومة العراقية.. ولان الظروف اختلفت وتنامت قوة الحكومة وقواتها واصبح الوضع اكثر احراجاً وصعوبة في تنقلات المقاومة ورجالاتها بعيداً عن عين الاستخبارات وعين المخبر السري.

تؤكد الهيئة المركزية للتخطيط الاستراتيجي في المقاومة على موضوع (النجدة النهرية واستغلال التنقل النهري في التحركات المهمة للمقاومة وتؤكد الهيئة تشكيل لجنة عالية المستوى لدراسة هذا الموضوع الحيوي من كل جوانبه ودعم المشروع بالمال اللازم والخبرات والكفاءات واسندت رئاسة اللجنة لضابط مخابرات مصري يعمل في البحرية المصرية وتم التأكيد على الشواطيء المقابلة للمنطقة الخضراء والشواطيء المقابلة لمقرات (الشعبة الخامسة سابقاً قوات فوج العدالة حالياً) والشواطيء المقابلة لكورنيش الكاظمية من جهة عبد المحسن الكاظمي إلى جسر الائمة وقررت اللجنة الالتزام الاجباري والتأكيد على التنفيذ على النقاط:
1- النهر يخترق اكثر المدن المهمة والاكثر اهمية ويقسمها إلى نصفين واحياناً يحدث النهر جزرات وسطية.
2- يجب ايجاد حاضنات وعملاء قرب الشواطيء والحافات النهرية وشراء بيوت وبساتين وتجنيد عملاء من اجل ذلك (وافقت اللجنة المالية في المقاومة على ذلك وتم رصد المبالغ الكافية لذلك).
3- شراء زوارق نهرية مع كافة مستلزمات الصيد والسياحة النهرية واستعمالها في الواجب بحجة الصيد أو التنفع.
4- التحرك على منتسبي الشرطة النهرية وكسب عملاء لهذا الغرض.
5- العمل بكل السبل وتوظيف المال اللازم من اهل ايجاد وضائف لرجال المقاومة وابناءها في هذا القاطع (النجدة النهرية) ليتسنى لنا العمل في هذا المجال بنوع من الامان النسبي.
6- يجري البحث عن الرجالات والاشخاص العاملين في القوة البحرية العراقية السابقة وكسبهم للعمل في هذا المجال الحيوي لنا وإيجاد وضائف لهم في امرية النجدة النهرية في بغداد والبصرة والموانيء العراقية (وافقت اللجنة المالية على تخصيص المبلغ اللازم لذلك).
7- شراء اليخت النهرية العاملة في دجلة وتوظيفها لهذا الغرض (يجند اناس من العاملين في السياحة لهذا الغرض).
8- تؤكد الهيئة المركزية بقوة على مدخل نهر دجلة إلى بغداد من الجهة الشمالية (شاطيء التاجي من جهة الكاظمية والراشدية من الجهة الاخرى).
9- تؤكد الهيئة على الاستثمار في جزيرة بغداد السياسية (ايجار اكشاك/ ايجار قاعات/ انشاء ملاعب واستثمارات اخرى داخل الجزيرة (لموقعها الاستراتيجي على نهر دجلة من الجهة الشمالية (الراشدية / الفحامة الاعظمية الكاظمية) ولقرب الجزيرة من البساتين المطلة على نهر دجلة اولاً وثانياً لامتداد هذه المناطق إلى طريق بغداد/ ديالى الاستراتيجي وثالثاً لوجود حاضنات مهمة للمجهاهدين في هذه المناطق.
10- تؤكد الهيئة كذلك وبتركيز ايضاً على جهة نهر دجلة من الجهة الجنوبية (الدورة / جسر ديالى/ سلمان باك وتؤكد الهيئة على النقطة ثانياً في بداية هذا البحث (وهي تخصيص المال اللازم لشراء البيوت والبساتين لايجاد حاضنات ودعم الحاضنات القديمة في هذه المناطق بكل انواع المستلزمات والاموال).
11- يجري التركيز على الاستثمار في جزيرة العرسان وام الخنازير وكذلك التركيز بقوة على الاستثمار في شارع ابي نؤاس وبكل الطرق والاستفادة من الخبراء المصريين في مجال السياحة والعاملين (في شرم الشيخ والعريش). وتؤكد الهيئة المركزية للمقاومة على هذا الموضوع والاستفادة من قانون الاستثمار وتؤكد على عدم التفريط بهذه المناطق الحساسة وذات الابعاد اللوجستية المهمة للمقاومة وكذلك الفوائد المادية المكتسبة ويخصص المال اللازم والمفتوح للتنسيق مع امانة العاصمة ومديرياتها المنتشرة ي بغداد وكذلك دعم عناصرنا المهمة في الامانة بكل الامكانيات.
سيارات الفواكه والخضر
يجري التركيز على هذا الجانب المهم من النقل لان سيارات نقل الفواكه تعمل في كل مناطق بغداد واطرافها ودخولها إلى كافة المناطق والاسواق الداخلية ... ملاحظة لا بأس من تنفيذ المقترح الخاص بشراء سيارات من هذا النوع (بيكابات صغيرة ومتوسطة) وتوزيعها على عناصرنا للعمل بهذا المجال اللوجستي والحيوي المهم.
الصحوات ومجالس الاسناد
لايخفى عليكم اخوتي الاعزاء – كم كانت جسيمة وقاسية .. خسارتنا عندما ظهر من بيتنا .. اخوة .. قاومونا . واي مقاومة كانت يعرفون كل شيء عنا .. هم حاضنتنا .. هم زادنا وماءنا هم كل شيء بالنسبة لنا .. والسبب هو تمادي بعض القيادات في المجاهدين .. وتماديهم وتجاهلهم لواقع المجتمع العراقي قال هذه الكلمات بحسرة وألم شديدين عقل وقائد المقاومة العراقية.
لذلك نطلب وبالحاح شديد افشال موضوع الصحوات ومجالس الاسناد بكل الوسائل والاساليب ابتداءً من الشارع وانتهاءً إلى اعلى سلطة وهرم. حتى نضمن رجوعنا إلى حاضناتنا وارضنا لنبدأ عملنا وجهادنا بقوة واصرار وتخطيط.
1- اختراق الصحوات ومجالس الاسناد بكل الوسائل.
2- قتل واغتيال كل العناصر المتشددة والوطنية والبارزة في الصحوات والمجالس واتهام الحكومة وقواتها واحزابها بذلك والاستعانة بالاعلام.
3- تتم عمليات الاغتيال قدر الامكان بارتداء زي الحرس الوطني والشرطة الوطنية وترك مايشير إلى ذلك ويفضل ان تتم عمليات الاغتيال في وضح النهار.
4- اغراء العناصر الضعيفة في الصحوات والمجالس بالمال والمصالح والامتيازات وكسبها من اجل المرور من خلالها.
5- استغلال الهفوات والثغرات التي تحدث بين الحكومة والصحوات وتوظيف ذلك مجتمعياً واعلامياً بقوة وتخصيص المال اللازم لذلك وعقد الندوات والمحاضرات في الجوامع والفضائيات والجرائد.
6- القيام بالمداهمات الليلية بالتنسيق مع عناصرنا في الحرس الوطني ... وكذلك استعمال عجلات وملابس الحرس الوطني في هذه المداهمات ... والقيام بعمليات القتل وتشويه الجثث بكل الوسائل من اجل اثارة الرأي العام العراقي والعربي واحراج الحكومة وتصوير هذه العمليات وتوزيعها على الاعلام.
7- اطلاق التصريحات والاستفادة من قبل العناصر المتعاونة في مجلس النواب وبعض المؤسسات والاحزاب المتعاونة.
8- التركيز على ان تجري العمليات والدهم في المناطق السنية من اجل اعطاءها طابع طائفي حكومي.
ملف الجيش العراقي السابق:
اكدت كثيراً المقاومة العراقية والجهات الوطنية على هذا الملف الحساس ووصلت إلى مراحل لابأس بها من تحقيق بعض المطالب المهمة في هذا الجانب لكنها لم تص إلى مراحل الطموح المهمة وواصلت المقاومة ورجالاتها والجهات الوطنية الاخرى وبدون كلل سعيها لدى الحكومة العربية والحكومة الامريكية والاتحاد الاوربي من اجل ارجاع ضباط وقيادات الجيش السابق بكل اصنافها وبدون استثناء وحتى ضباط الاستخبارات والحرس الخاص والحرس الجمهوري ووقفت الحكومة المصرية والسعودية مواقف مشرفة وكبيرة في هذا الجانب باحتضان هذه المجموعات من الجيش هم وعوائلهم وتسهيل اقاماتهم ومساعدتهم اقتصادياً وتوفير بعض الاعمال الافراد عوائلهم.
وقامت الحكومة المصرية باقامة بعض الدورات لهذه المجاميع من الضباط
والقيادات من اجل تواصلهم مع العلم العسكري الحديث وتطوير امكانياتهم وقابلياتها المدنية والعسكرية.
1- تم التنسيق مع لجنة المصالحة باعادت عدد كبير من الضباط المهمين إلى الجيش الحالي وممن ترغب بهم وتؤكد عليهم المقاومة.
2- تم التنسيق مع قيادات مهمة في الجيش الحالي بتوزيع هؤلاء القادة والضباط على مراكز حساسة في الجيش الحالي.
3- تم الاستعانة بالجيش الامريكي وبضغط من الحكومة السعودية بارجاع بعض القيادات المهمة من الضباط في الجيش السابق إلى مراكز حساسة في وزارة الدفاع والداخلية وجهاز المخابرات.
4- يتم الان الضغط بقوة على ارجاع بعض القيادات المهمة في الجيش السابق والتي عليها بعض الاعتراضات (إلى وظائف مهمة في بعض الوزارات المدنية المهمة من غير الامنية).
5- تم تنفيذ ارجاع الضباط إلى الجيش الحالي ممن يحملون درجة عضو – عضو فرقة وعضو شعبة/ في حزب البعث في الجيش السابق.
6- جرى التأكيد من الجانب السعودي والمصري والاردني في كل اللقاءات مع رجالات المقاومة والجهات الوطنية العراقية بالتركيز على مساعدة (القيادات والامرين والضباط من الشيعة من الجيش السابق والتركيز على ارجاعهم إلى الجيش الحالي وتأهيلهم معنوياً وماديناً مع عوائلهم وادامة الصلة معهم والاستفادة القصوى من تواجدهم في الجيش الحالي والاستفادة من علاقاتهم العشائرية مع القيادات الجديدة في الحكم).
7- ادامة الصلة مع المراتب السابقة في الجيش السابق والتي تم اعادتها إلى الجيش الحالي ومساعدتها بكل الوسائل والفائدة من رجوعها.
توصيات:
1- يتم التأكيد على كل العناصر بكل مسمياتها الراجعة إلى الجيش الحالي والشرطة باضهار ولائها المطلق إلى الحكومة والوضع الجديد وعدم الخوض في نقاشات لا معنى لها تؤدي إلى خلافات وملاحظات على الاخر لا مبرر لها.
2- التكتم الشديد لهذه العناصر في الجيش ويكون الاتصال بينها ومعها على طريقة التنظيم الخيطي.
13- الفائدة من سيارات الارزاق وسيارات حوانيت الوحدات واتركيز على سائقي هذه السيارات والعجلات والعاملين فيها لاستثنائهم لكثير من اجراءات التفتيش والمراقبة ولدخول هذه العجلات إلى اماكن مهمة وحساسة.
14- التركيز على ان يكون لنا عناصرنا المهمة في مطابخ وتموين الوحدات للقيام بالضرورات القصوى (هذا الامر يجري التنفيذ عليه في حينه من مراكز القرار القيادي فقط في اعلى قيادات الجهاد وليس الامر موقعي)
15- تقوم عناصرنا المهمة داخل هذه القطعات بحرق خزانات الوقود اثناء البدء بالعمل وكذلك ثقب عجلات السيارات المهمة في الواجب (اثناء بدء العمل).
16- تفجير مخازن العتاد في الوحدة المراد مهاجمتها.
17- تفجير خزانات الوقود ومخازن العتاد في الوحدة العسكرية التي تكلف بمهاجمة مقرات المجاهدين.
18- القيام باي اعمال اخرى تعرقل أو تأخر هذا الواجب.
19- قتل امر الوحدة المكلف بالواجب من اجل خلق فوضى وهستيرية.
20- التركيز على اسر ضابط الاستخبارات في الوحدة وان استحال ذلك قتله.
21- التركيز على العنصر النسائي في استدراج الامرين والضباط وحمايتهم وسائقيهم.
<DIV>__________________
ملف الاغتيالات
تم تشكيل لجنة خاصة بالاغتيالات عالية المستوى في التدريب والتنفيذ ومن العناصر صاحبة الخبرة في هذا المجال والتي يعمل قسم كبير منها في جهاز المخابرات العراقي سابقاً وتم ادخالهم في دورات مهمة جداً في هذا المجال في مصر والسعودية والاردن وهذه العناصر تعمل الان في مراكز مهمة في الدولة العراقية والاجهزة الامنية بالذات.

عاجل/ ملحق
1- (صباح الساعدي) ان اغتيال هذه الشخصية له مردود جداً ايجاد لعمل المقاومة ويعتبر نقطة سوداء ومخزية للماكلي وحزبه وحكومته الفاسدة لما يمثله هذا النائب من التفاف رسمي وشعبي لرفعه شعار محاربة الفساد في الحكومة العراقية وبهذا يوجه الاتهام إلى المالكي وحزبه وما يترتب على ذلك من تداعيات على الساحة السياسية وان عملية الاغتيال هذه تظهر المالكي بانه رجل سفاح يقتل كل من يقف في طريقه وبذلك يتم خلعه.
2- اغتيال النائب كمال الساعدي من اجل توجيه التهمة إلى حزب الـ..
3- اغتيال مدير مخازن المواد الغذائية في السماوة من اجل توجيه الـ إلى الحكومة لاخفاء جريمة فساد السوداني.
4- اغتيال وكيل المرجع محمد اليعقوبي في بغداد من اجل تحويل ملف اغتيال الساعدي إلى ملف الدم.
11- تم تجنيد عناصر من ما يسمى (جيش المهدي) لتصفية عناصر مهمة من مجالس المحافظات السابقين من المجلس الاعلى ويدور ليوجه الاتهام إلى التيار الصدري (تصفية حسابات وثأر).
12- تصفية عناصر من قيادات في حزب الفضيلة في البصرة.
13- تصفية وكيل المرجع محمود الحسني في بغداد والمقيم في الكاظمية.
14- تصفية ابراهيم الجعفري لما يمثله من اعتدال فكري وسياسي على الساحة العراقية (لخلق صراع بن القيادات الشيعية وتفسير ذلك على انه صراع على زعامة الشيعة ودق الاسفين القائل في قاعدة الائتلاف الشيعي الموحد).
15- تصفية العناصر الفاعلة في الصحوات في بغداد والانبار وديالى (وبالطريقة التي تم شرحهافي زي الحرس والشرطة) في سبيل توجيه الاتهام.
16- تصفية الشيخ انور العاصي/ وعباس البياتي والنائب اكرم فوزي.
17- اجراء تصفيات واغتيالات فاشلة ووهمية لقيادات في الحزب الإسلامي وحركة الوفاق الوطني والقائمة العراقية وبعض القيادات الوسطية ( لخلط الاوراق ودفع الشبهات)
اجارء تصفيات واغتيالات لبعض قيادات واعضاء المناطق الشيعية في كل العراق (حزب الدعوة/ حركة انصار الدعوة/ الدعوة تنظيم العراق/ تيار الإصلاح الوطني/ التيار الصدري وقيادات الجيش المهدي للمناطق والمجلس الاعلى/ وبدر / والفضيلة وحزب الولاء ووكلاء المراجع فيها.
18- تصفية المهمين والفاعلين من شيوخ وعشائر و.... الموالين للحكومة.
2- المتفرقة من مجاهدي شمال افريقيا (تونس/ المغرب/ الجزائر) ومجاهدي الاردن وفلسطين ( يتم ادخالهم عن طريق صهاريج النفط الداخلة إلى العراق من الاردن من منفذ طريبيل الحدودي.
بصفة سواق ومساعدي سواق (باتجاه طريبيل – منطقة السبعين محطة وقود واستراحة السبعين (على الخط السريع)
استراحات برج السبعين على الطريق القديم
منطقة المثلث باتجاه حصيبة
ويجري التوزيع في منطقة حصيبة في
قرب الرطبة
باتجاه الرطبة ← وادي حوران
منطقة تحميل الصهاريج (منطقة التي – وان t.1) هذه المنطقة مزدحمة جداً بكل انواع الحركة (تهريب المشتقات النفطية تهريب النساء وكل انواع التهريب العملة المواد الغذائية / الادوات وكل ما يخطر على البال من اكبر إلى اصغر عمليات التهريب وهي مقر لاكبر عصابات التهريب.
وفي هذه المنطقة يتم توزيع ما تبقى من المجاهدين على المنفذ الاول المجاهدين الانين من سوريا.
ملاحظة مهمة جداً عند دخول هذه السيارات من المنفذ طربيل يستلم قيادتها سواق عراقيين ويتم توزيع الداخلين في هذه السيارات على النقاط المنتشرة على طول الطريق وحسب التوجيه.
المتفرقة من مجاهدي شمال افريقيا ومجاهدي الاردن وفلسطين.
2- سواق سيارات الاجرة الاوتوبيس – والتاكسي – والبحارة)
السيارات الاردنية والعراقية.
الاردنيين – الفلسطينين الذين يحملون الجنسية الاردنية الفلسطينين اللذين يحملون هوية عراقية ( فلسطينين سكنة بغداد الذين يجيدون اللهجة العراقية بطلاقة والمجهزين بوثائق عراقية مضبطة جداً
مسافرين يحملون اوراق مزورة ولكنها معملوه بشكل اصولي وبالاتفاق مع السلطات داخل مجمع طريبيل.
1- سيارات الحمل الكبيرة (التريلات) وبنفس الطريقة (سواق – ومساعدي سواق)
2- يتم التركيز على ارجاع الفلسطينين اللذين غادرو العراق بعد السقوط واللذين اقامتهم من /948 / 967/ 1973 في العراق والفلسطينين العاملين في العراق في كل الفترات قبل السقوط (بعيداً عن الضجة الاعلامية ويجري تمويل نفقات اعادتهم إلى العراق بتمويل من السعودية وحسب الاتفاق بين محمود عباس وطارق الهاشمي في اجتماع عمان الاخير... ويعول على مشروع اعادة هؤلاء الفلسطينيين:
1- اكثرهم من الشباب المدرب على السلاح وحرب العصابات تدريباً عالياً.
2- اكثرهم يجيدون اللهجة العراقية بطلاقة ولا نفرق بينهم وبين أي عراقي.
3- يعرفون كل ازفة وشوارع ومناطق بغداد واكثر مناطق العراق.
4- تم تجهيز وثائق رسمية (جنسية/ شهادة جنسية/ بطاقة تموينية/ وبطاقات سكن من اجل زجهم في الانتخابات القادمة).
5- تم تجربة جزئية لهذه النقطة في الانتخابات الاخيرة (ديالى – الـ .. – ابو غريب البلديات – المسيب) وتم نجاحها دون أي سلبية تذكر، مستعدية الكراهية للحكومة واضهارها بانها تحارب الناس في ارزاقهم ومعيشتهم.
6- القيام بحملات قوية على المتجاوزين بالسكن على اراضي الدولة وعقاراتها من اجل احراج رئيس الوزراء والحكومة بانها غير قادرة على تنفيذ قراراتها أو حتى حماية قراراتها التي اعطتها أو اوعدت بها هذه الشريحة من الناس وانها قرارات دعاية انتخابية فقط.
7- يجرى التنسيق مع الجهات المنفذه لهذه الحملات (وخاصة الشرطة المرافقة لهذه الحملات) ان تكون هذه الحملات أو تنفذ بصورة قاسية كهدم التجاوز وتخبريبه بدون رحمة وبعثرة الاشياء والاعتداء على النساء والشيوخ (يراعى ان يكون ذلك امام الاعلام) وتدفع هدايا نقدية للشرطة القائمين بهذه الحملات وكذلك سائقي الشفلات (150 دولار لكل شخص في كل حملة).
8- القيام بين فترة واخرى بقطع الكهرباء والماء على هذه المجمعات بحجة التجاوز واثارة ردود الافعال وكذلك حرمان المناطق الشعبية وهذه المجمعات من الخدمات البلدية يتم ذلك بالتنسيق مع الجهات العاملة في هذه القطاعات ويوظف المال اللازم لتكريم العاملين في هذا المجال.
9- تخريب البنا التحتية لخدمات المناطق الفقيرة والاحياء الشعبية والقرى والقصبات (المناطق البعيدة عن اعين الحراسات والرقابة).
10- الاستغلال الصحيح والمبرمج لملف المعتقلين وحقوق الإنسان ويوظف لذلك المال اللازم والاعلام والتقنيات الحديثة وتوظيف الافلام والاقراص وتوزيعها على منظمات المجتمع المدني.
<DIV>__________________
المجاهدين المتفرقة
1- يتم ادخال المتفرقة من المجاهدين إلى محافظة ديالى حيث سبق ان تمت هذه التجربة في ديالى وتكللت بالنجاح لوعورة المناطق وتعتريها الصعوبة.
2- مساحتها الشاسعة وابتعاد مناطقها السكنية عن بعضها مما يسهل عدم رؤية هؤلاء المجاهدين وعدم احتكاكهم بالسكان لان اكثرهم لا يجيد اللغة العربية وان اشكالهم تحمل بعض الغرابة كوريين افغانيين شيشان ومناطق اخرى من العالم
3- يتم زج المجاهدين الاوربيين في المنضمات الإنسانية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في العراق ويجري التركيز على العاصمة بغداد والموصل والبصرة.
وكذلك يجري ادخال هؤلاء المجاهدين إلى البعثات الاعلامية والصحفية العاملة في العراق والمنظمات الإنسانية.
يجري ادخال المجاهدين الاجانب إلى ديالى عن طريق:
1- عن طريق الحدود الايرانية بالتعاون مع مجاهدي خلق الايرانية.
2- عن طريق مقاتلي حزب الحياة الكردي الايراني
3- عن طريق التهريب مع الحدود الايرانية
4- عن طريق الحركات الكردية الداخلية العراقية (انصار الإسلام/ النقشبندية وعن طريق الحركات الكردية المناوئة لحكومة الاقليم.
5- عن طريق منظمات القاعدة المنتشرة في هذه المناطق.
ملاحظة: يجري تجميع هذه المجاميع في مناطق (زاغنيا/ هبهب/ جنوب بهرز/ وسد العظيم وتلال حمرين والمناطق المجاورة لها).
علي الدهوي / المدير التنفيذي لشركة زين العراق:
يتولى هذا الشخص ادارة واشراف عملية التصنت ورصد اتصالات المالكي وتحديد مكان الهدف عن طريق بث هذه المعلومات عن طريق الابراج المحيطة بالهدف إلى القمر الصناعي/ وزرع مجسات خاصة ترصد هذه الاتصالات وتحولها إلى القمر وان ارتباط علاء الدهوي مباشرة في اياد علاوي (وهذه العملية تخص عملية النيزك فقط)
النيزك
بعد التوكل على الله
وعند جاهزية النقطة السابعة في الصفة 7 رجل العملية وقائدها / طريقة الرصد عن طريق القمر الصناعي/ بكل مستلزماتها واداماتها في الجو والبر وبعد اكمال الخطوات التالية:
1- الهيئة خلية عالية التدريب البدني والميكانيكي والمخابراتي في كل وحدة عسكرية قريبة من الهدف للسيطرة على السلاح الفعال في هذه الوحدة (عند الشروع).
2- تهيئة عدة خلايا تعمل في الجانب المدني والخدماتي في المناطق المحيطة بالهدف وبنفس المواصفات في النقطة (1) اعلاه.
3- زرع خلية عالية التدريب في اجهزة الاتصال والحاسوب والانترنيت في كل مناطق الهدف والابراج المحيطة.
4- زرع اجهزة متطورة جداً لا تثير أي شك ناقلة مرتبطة بالقمر الصناعي في قاعة المؤتمرات في مجلس الوزراء/ المركز الوطني للاعلام في مجلس الوزراء مراكز التبريد والخدمات المرتبطة بالقاعات والمكاتب/ اجهزة الانارة واعمدة الانارة العالية والعلامات الدالة من الشوارع والعلامات الدالة الموضوعة على واجهات الفرق والقاعات والبنايات/ اسفل خزانات الماء / انابيب تصريف مياه الامطار من السطوح إلى الاسفل الفائدة القصوى من كل شيء عادي ثابت لا يثير الشبهات الاستفادة من اعمدة الانارة ذات الخلايا الشمسية.
5- تم تجهيز وتحضير سيارات مدنية وعجلات وآليات عسكرية بنفس المواصفات والالوان ومن نفس المنشأ (المستخدمة في المنطقة الخضراء والوحدات العسكرية المكلف بالواجبات الحساسة) لاستخدامها عند ساعة النيزك المقررة.
تم عقد هذا الاجتماع حاصل المحصلات لاجتماعات سابقة للجان فرعية عاملة على ارض الميدان وكانت كل التقارير والمعلومات تؤكد انه لا سبيل لمقاومة ناجحة في تحقيق هدف التحرير الا بازالة المالكي الجاثم على ارض الوطن والمفشل والمحبط لكل ما قامت به المقاومة وقدمت من تضحيات لذلك كان القرار والمقترح من قبل هذه اللجان بان عملية الاغتيال بكل الطرق هي الحل:
عقد اجتماع القرار في عمّان
طارق الهاشمي / الامير تركي/ مدير المخابرات السعودية/ على انفراد
أياد علاوي / الامير تركي/ على انفراد
الاجتماع الثاني في عمّان
اللواء الركن رع الحمداني/ قائد في الحرس الجمهوري سابقاً / عمان/ صنعاء
الفريق عماد الشبيب/ وكيل السيد اياد علاوي / اقامة مصر
اللواء حماد العناز/ نائب امين سر فرع الوليد العسكري لحزب البعث / عمان
اللواء باسل عباس نائب امين سر المكتب العسكري/ نائب قصي/ سورية
وكان القرار اقرار خطة التصفية بالتنسيق مع المخابرات السعودية بالتمويل والمخابرات المصرية بالتخطيط والجهات العراقية بالتنفيذ ومرفق طياً التفاصيل.
آخر العلاج النيزك
بالرغم من ان المقاومة وكل الجهات الوطنية من مدنيين وعسكريين وكذلك اصدقاءنا في المخابرات العربية والصديقة لا ترغب بهكذا عملية تنصح من ضهور مفاجئات مهمة اخطرها:
اولاً: تدخل الامريكان في اللحظات بل في الثواني الاولى من بدأ العملية (علاج النيزك) لصالح الهدف وتقضي على العملية وتفشلها وهذه اكبر كارثة تدميرية على المقاومة واصدقاءها بل اكبر من كارثة سقوط بغداد.
ثانياً: هناك مردودات مهمة وجهات داخلية واقليمية ودولية ودول جوار قد تحاصر نجاح العمل وافشاله لاسباب تتعلق بمصالحها وامن بلدانها.
ثالثاً: ينصح اصدقاءنا كثيراً بان هذا العمل قد يشرذم العراق ويجزئه.. ومن ثم يكون كل شيء قد باء بالفشل والخسران إذا لم يتم التنسيق مع الشيعة لذلك ينصح ويؤكد اصدقاءنا .. إذا كان ولابد من هذا العمل يجب ويجب ان لا يكون ان لا يكون بعيداً عن التخطيط مع الشيعة ومعرفتهم (القيادات الشيعية المعارضة والمتضررة (من سياسيين وقيادات تيارات واحزاب شيعية وشيوخ عشائر شيعية ومسؤولي منظمات وكذلك التأييد من اوساط شعبية من الشيعة من كل طبقات المجتمع الشيعي من موظفين وفلاحين وكسبة وطلبة ومهجرين متضررين من الشيعة) من كافة مناطق الوسط والجنوب بعمق مدنه واطراف قراه وقصباته.
وكذلك في كل مناطق بغداد المهمة (مدينة الثورة/ الشعلة/ الحرية/ الكاظمية/ بغداد الجديدة ومناطقها (المشتل العبيدي) ومجمعات المهجرين والمتجاوزين الفقراء لانهذه الفئات الشعبية تعتبر قاعدة المالكي ولذلك يجب كسبها باي ثمن.
ملف البعثيين
.. ايها الرفاق لا نريد ان نخوض كثيراً في هذا الجانب لان الانجازات ... لجانب كثيرة ومهمة لعل ابرزها الغاء قانون الاجتثاث سيء الصيت وكثيراً من القوانين والخطوات التي تقف حائلاً دون رجوع رفاقنا .. وظائفهم واعمالهم سواءً في الوظائف المدنية والعسكرية والامنية .. قيادات المقاومة العراقية الوطنية والجهات الساندة لها في البرلمان .. حزب الوطنية والحركات في العراق تم تحقيق مكاسب مهمة اضافة ما ذكر اعلاه.
رجوع الاف من الرفاق إلى وظائفهم.
سيطرة كثير من رفاقنا على مفاصل مهمة في الدولة العراقية
سيطرة كثير من رفاقنا على مصادر القرار الامني في بعض المؤسسات العسكرية المهمة.
سيطرة البعثيين ومؤيديهم وتحكمهم بالسوق التجارية العراقية السيطرة على كثر من 60% على الاعلام المرئي والمقرؤ
شل الاعلام الحكومي وتحييده في الحديث عن البعثيين وظلمهم
استغلال الديمقراطية والتشهير بالحكومة وسلبياته من خلال اعلام الحكومة ومؤسساتها.
الاستغلال الامثل للشارع والاماكن العامة في الحرب النفسية المضادة الدعاية المضادة وتوظيف الناس لذلك بصورة غير مباشرة
ملاحظة مهمة: وفي الفترة الاخيرة تم رجوع 12 الف بعثي من عضو فرقة وعضو قيادة فرقة وبعض اعضاء قيادات الشعب إلى دوائر الدولة المدنية وجرى التأكيد وتم فعلاً رجوع الالاف من هؤلاء إلى السلك العسكري وهذا تاج المكاسب التي تحققت في هذا الجانب.
... اعزاءنا ورفاقنا (كل من موقعه) ف أي مكان من العراق .. الفترة المهمة والحيوية واستغلال كل دقيقة وثانية فيها .. الخطوة الكبرى نحو تحقيق


عدل سابقا من قبل rand essa في الثلاثاء مارس 23, 2010 9:36 am عدل 1 مرات (السبب : اصافات)

rand essa

عدد الرسائل : 1
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى